نعم، يمكن للأفراد ترشيح أنفسهم في أي فرع من فروع الجائزة بشكل مباشر بشرط أن يستوفي المُرشح المستندات المطلوبة .
الجهات الخاصة كالشركات، والمؤسسات، والبنوك، والغرف التجارية، والمصانع، وجميع المؤسسات التعليمية، أو الصحية، أو الاجتماعية... وغيرها من مؤسسات القطاع الخاص.​
مصطلح المبادرات المُستخدم في الجائزة يعبر هنا عن مصطلح عام، يشمل المشروعات والبرامج والأعمال والأنشطة والخدمات التي تقدمها الجهات أو الأفراد من الجنسين. وفي موضوع الدورة الرابعة فإن المقصود بالمبادرة أي المشروعات أو البرامج أو الخدمات أو الأنشطة التي تقدم لتمكين كبار السن اجتماعياً واقتصادياً. ويمكن أن تكون تلك المبادرات ـ على سبيل المثال لا الحصر ـ خدمات تأهيلية لكبار السن أو مشروعات وبرامج دعم الحرف اليدوية أو برامج التثقيف والتوعية، أو تقديم خدمات عامة لمنطقة أو لفئة تنقصها تلك الخدمات ... الخ.
يحق لكل جهة ترشيح ثلاث مبادرات كحد أقصى، كما أنه يجدر التنويه هنا أنه في حال تقديم الجهة لبرنامج أو مبادرة واحدة فقط فإن بقية البرامج والمبادرات يتم أخذها بعين الاعتبار عند تقييم البرنامج المُرشح، حيث يطلب من الجهة تقديم معلومات موجزة عن برامجها ومشروعاتها الأخرى غير المرشحة (انظر في نموذج الترشيح
يُمكن للجهة (الخاصة أو الخيرية) أن ترشح ثلاث مبادرات كحد أقصى في كل فرع من فروع الجائزة، سواء كانت تلك المبادرات لجهة واحدة أم لعدة جهات.
يُمكن للباحث ترشيح ثلاثة أعمال لديه للجائزة، كما يمكن للجهات ترشيح ثلاثة أبحاث أو دراسات للباحثين كحد أقصى