أم الجود

جائزة أم الجــود

المقدمة

رغم تقدم المجتمع وتطوره إلا أن هناك قضايا مجتمعية إنسانية بحاجة لتسليط الضوء عليها وتوعية المجتمع بها على نحو يساعد في حلها أو التقليل من آثارها السلبية على المدى البعيد كحد أدنى. ولأن هناك فئات من المجتمع نذروا أنفسهم لخدمة المجتمع وتوعية أفراده بمثل تلك القضايا عبر مواقع التواصل الإجتماعي التي يمتلكونها بحيث أصبحوا بصمة إيجابية وشمعة أمل لغيرهم ممن هم أحوج لمثل مبادراتهم التوعوية الإيجابية. فقد كان من الأهمية بمكان أن يتم التسليط الإعلامي أيضا على أصحاب مواقع التواصل الإجتماعي الراقية المحتوى ممن يساهمون بإيجابية في هذا الوعي الإجتماعي ودعمهم و تكريمهم من أجل إيجاد تكامل بين الوسائل التقنية الحديثة و العمل الإجتماعي الذي يصب في النهاية لخدمة المجتمع ورقيه.

الرؤية

الوصول لمحتوى تواصل اجتماعي راقي ومسؤول

الرسالة

الاستفادة من التطور التقني لوسائل التواصل الاجتماعي لمجتمع أكثر وعياً و رقياً وتحضراً.

الجائزة

درع تكريم يحمل اسم المكَّرم وهوية الجائزة.

ما هي جائزة أم الجود

هي جائزة تكريمية تُقدمها جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي كأحد مبادراتها الاجتماعية لمستخدمي ونشطاء مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي ممن لهم بصمات إيجابية واضحة وملموسة في توعية المجتمع بقضاياه المختلفة وإيجاد محتوى تواصل اجتماعي هادف وراقي في العديد من المجالات الإجتماعية والإنسانية والخيرية والتطوعية التي حددتها الجائزة وأقرتها. ويكون التكريم عادة في شهر رمضان الكريم من كل سنة في حفل خاص بالمناسبة

الأهداف التفصيلية

إبراز أصحاب المواقع الإجتماعية الجادة ذات الرسائل الهادفة والمبادرات الخالقة لخدمة المجتمع وتوعيته.
تكريم أصحاب مواقع التواصل المتميزة والتعريف بهم للمجتمع لالقتداء بهم.
المساهمة في الحد أو تحجيم أصحاب المحتوى الرديء بكل أنواعه وفئاته.
إحداث تكامل بين وسائل التواصل الاجتماعي والعمل الاجتماعي لخدمة المجتمع

معايير اختيار المكرمين لجائزة أم الجود

أن يكون محتوى موقعه هادفاً وذو رسـالة إيجابية.
أن يكون أمضى 5 سنوات على إنشاء حسابه.
إن لا يكون موقعه يهدف للربح المادي بأي شكل كان.
أن يكون محتوى موقعه بعيداً عن كل أشكال التفرقة والتعصب والتطرف.
أن يكون الحساب حقيقياً.
أن يكون الحساب بإسم صاحبه وهو المشرف عليه.
أن لا يتعارض محتوى موقعه مع سياسات الدولة وتوجيهاتها.
أن يكون مـدون بالموقع الجعرافـي.

مجالات التكريم

1 مجال التوعية بذوي الإحتياجات الخاصة

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل ما يهم هذه الفئة الخاصة من نشاطات وفعاليات خاصة بهم أو تهتم وأيضا المساهمة بنشر الحلول والبرامج التي تعنى ً باحتياجاتهم وتساهم بنشر التوعية بهم والاهتمام لأمرهم، بتخفيف معاناتهم وتساهم باندماجهم بالمجتمع، مثل الرياضات والمسابقات الخاصة بهم. وتحفيزهم ليكونوا مبدعين ومساهمين في بناء المجتمع.

2 مـجال التوعية بالتطوع

ويندرج تحتها المساهمة بنشر البرامج التطوعية والدورات التدريبية للمتطوعين والمساهمين في بناء المجتمعات السليمة، والمشاركة بأي نشاط مجاني خيري دون أي مقابل، أو أجر مادي، حيث يمنح الشخص وقته لمساعدة منظمة غير ربحية، حيث يتميز العمل التطوعي بأنه يزيد من صلة الفرد بالمجتمع، وتعزيز المهارات الاجتماعية للفرد، ونشر أي مساهمة للفرد العثور على الأعمال التطوعية المناسبة التي يستطيع تنفيذها.

3 مجال التوعية بالصحـة والسالمة

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل ما هو مرتبط بالحياة الصحية والأمراض الجسدية والنفسية ومعالجتها، وطرق الوقاية منها، وأيضاً الاهتمام بالصحة النفسية والجسدية لكل أفراد الأسرة مثل أمراض كبار السن والأطفال، والأمراض النسائية والوالدة، أيضاً يعنى بالسالمة العامة لألفراد والمجتمعات والمخاطر التي قد يتعرض لها، ونشر كل جديد في عالم الصحة والطب والسالمة العامة.

4 مجال التوعية بالذوق العام

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل ماهو راقي وجميل وخالق ويساهم برفع المستوى العام للذوق الإنساني ويحث على الأخلاق ونشر الفضائل بين أفراد المجتمع وفئاته.

5 مـجال التوعية التثـقـيفية

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل الثقافة العامة والأخبار الثقافية والعلمية المفيدة ضمن ضوابط وخصوصية المجتمع، ونشر المواضيع العامة التي تهتم بجميع أفراد المجتمع المحلية والعالمية، الدينية والتربوية.

6 مجال التوعية الأسرية والطفولة

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل الدورات والبرامج والمقالات والفوائد الأسرية التربوية الهادفة، وتهتم ببناء الأسرة الصحية. وأيضا الخبرات المحلية والدولية المعنية بالتربية والإصلاح الأسري.

7 مـجــــال التــوعيـــة بالموا َطنة الصالحة

ويندرج تحتها المساهمة بنشر المواد التي تحث المواطنين على الإهتمام بحقوقهم وواجباتهم وبناء وطنهم ومجتمعهم والمحافظة على التقاليد والعادات ومواكبة التطورات بما يساهم في بناء مجتمع صحي ومتين.

8 مجال التوعية بالوسطية ونبذ الكراهية

ويندرج تحتها المساهمة بنشر الوسطية الدينية وتقبل الآلخرين والاهتمام بالشؤون الدينية دون مغالاة أو تطرف. أيضا نبذ كل ما يضر بالمجتمع والبيئة الوسطية التي أمرنا الله ورسوله بها.

9 مجال التوعية بالتقنية والتكنولوجيا

ويندرج تحتها المساهمة بنشر كل جديد في عالم التقنيات والتكنولوجيا من أجهزة حديثة وبرامج مفيدة محلية وعالمية، وأيضاً نشر الحلول التقنية والبرامج المعنية.