إعلان 8 مرشحين لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي في دورتها الحادية عشرة لعام 2023

الجمعة ٠٩ - فبراير - ٢٠٢٤
إعلان 8 مرشحين لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي في دورتها الحادية عشرة لعام 2023
إعلان 8 مرشحين لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي في دورتها الحادية عشرة لعام 2023

أعلنت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي عن فوز 8 مرشحين "جهات وأفراد" في الدورة الحادية عشرة من الجائزة لعام 2023م، التي انطلقت في أكتوبر الماضي تحت عنوان (الشراكات المجتمعية في تلبية الاحتياجات الإنسانية) تماشياً من الجائزة مع مستهدفات الوطن.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، اليوم، بحضور صاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء نائب رئيس اللجنة التنفيذية، وصاجب السمو الأمير سلمان بن محمد بن سلمان بن محمد بن سعود بن فيصل عضو مجلس الأمناء عضو اللجنة التنفيذية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن فيصل بن خالد بن ناصر بن عبدالعزيز، والأمين العام للجائزة الدكتور فهد المغلوث، وعدد من الإعلاميين والمهتمين بالعمل الاجتماعي، وذلك في قاعة باريس بفندق فورسيزون.
واستهل المؤتمر بكلمة ترحيبية من الأمير سعود بن فهد قال فيها: "مناسبة عزيزة تعودنا أن نؤكد فيها عظمة هذا البلد وعظمة أبنائه الذين مايزالون يبذلون الغالي والنفيس ويقدمون المبادرات تلو المبادرات ليؤكدوا قوة انتمائهم لوطنهم، واليوم وبكل فخر يسعدنا الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة، وكلنا ثقة أن هناك الكثير ممن ينتظرون دورهم في التكريم كأقل ما يكون الواجب تجاههم، كما نفخر أيضًا بوجود مؤسسات أخرى تقدم نفس الدور الذي تقوم به جائزة الأميرة صيتة، كل في مجاله لتحفيز الآخرين على العطاء".
وفي كلمته، أوضح الأمين العام للجائزة أنه تم استقبال طلبات الترشيح منذ بدء الإعلان عن انطلاقة الدورة، وبلغ مجموع الطلبات المسجلة عن طريق الموقع 1175 طلباً، وبعد تحديد الجهات المرشحة المستحقة للزيارات الميدانية والاطلاع على أعمالها عن كثب وبشكل مباشر، وبعد التأكد من التأثير المباشر لتلك الأعمال على حياة المستفيدين وتلبية احتياجاتهم وتحقيقها لأهداف العمل الاجتماعي التي تسعى الجائزة لترسيخها؛ فقد تم إجماع لجان التحكيم على فوز 8 مرشحين.
وأعلن المغلوث أسماء الفائزين في الفروع الستة وهم: فرع التميز في الإنجاز الوطني (للجهات الحكومية)، حيث فاز بها مناصفة كل من الشركة الوطنية للإسكان عن مبادرة "رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن"، وصندوق تنمية الموارد البشرية عن مبادرة "تسعة أعشار"، أما في فرع التميز في الوقف الإسلامي (للجهات الوقفية) فازت بها مؤسسة أوقاف محمد عبد الله الجميح عن "وقف محمد عبد الله الجميح"، وأما في فرع التميز في برامج العمل الاجتماعي (للجهات غير الربحية) قرّرت لجنة الاختيار منحها لمؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية عن برنامج "فاب لاب الأحساء"، وفي فرع التميز لروَّاد العمل الاجتماعي (للأفراد) فقرّرت اللجنة منحها لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين نظير جهوده الوطنية ومبادراته الإنسانية في خدمة المجتمع، وأما في فرع المسؤولية الاجتماعية (للشركات)، فمُنحت الجائزة مناصفةً بين كل من؛ شركة الاتصالات السعودية stc عن برنامج "مشروع التمكين التقني"، وشركة أسمنت حائل عن مبادرة "حائل تستحق"، وفي فرع الاستدامة البيئية (للجهات والأفراد) فاز بها الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله المشيقح "نظير تبنيه ودعمه للبرامج والمبادرات البيئية".
وأفاد المغلوث أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع "وزارة النقل والخدمات اللوجيستية"، وأخرى مع "شركة مرسوم لتحصيل الديون"، وتركّزت حول التعاون في نشر وترسيخ مفهوم العمل الاجتماعي وبرامج المسؤولية الاجتماعية لخدمة المجتمع وتحقيق رؤية الوطن، مثمنًا هذه المشاركات الثرية للجهات المرشحة وعطاءاتها المجتمعية لتتمنى لها التوفيق والنجاح، متمنيًا التوفيق لمن لم يحالفه الحظ في المرات القادمة، ومقدمًا شكر الجائزة لمجلس الأمناء على دعمه المتواصل، ولكل من أسهم في إنجاح الدورة من عاملين ولجان تحكيم.