انطلاق الدورة الحادية عشرة لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز

الجمعة ٠٩ - فبراير - ٢٠٢٤
انطلاق الدورة الحادية عشرة لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز
انطلاق الدورة الحادية عشرة لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز

أطلقت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميُّز في العمل الاجتماعي - اليوم- الدورةَ الحادية عشرة للجائزة تحت عنوان: ( الشراكات المجتمعية في تلبية الاحتياجات الإنسانية) وتكريم الفائزين بالجوائز الاجتماعية لعام 2023 م.
وأكد صاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد نائب رئيس اللجنة التنفيذية عضو مجلس الأمناء للجائزة، أن احتفال الجائزة سنويًا بتكريم المتميزين في العمل الاجتماعي، يُعد من أجمل المناسبات المنتظرة بشغف في كل عام، واصفاً الفائزين المكرمين بأنهم قد سخروا أنفسهم ووظَّفوا مهاراتهم وقدراتهم لحب الخير وخدمة المجتمع والمساهمة بكل ما يستطيعوا ليجعلوا من حياة أفراده ذات معنى، ويُعرّفوا العالم أجمع بمعنى الإنسانية الراقية والوطنية الحقيقية، مهنئاً الفائزين بالجوائز الاجتماعية.
وشاهد الحضور خلال الحفل عرضًا مرئيًا عن الجوائز الاجتماعية " المواطنة المسؤولة، أم الجود، تنسيق، تحفيز" ودورها في تحفيز وتكريم الأفراد والمؤسسات المتميزة في العمل الاجتماعي.
ونوه الأمين العام للجائزة الدكتور فهد بن حمد المغلوث، بدور الجائزة ومبادراتها ولقاءاتها في تأكيد الولاء للوطن ولولاة الأمر ومساهمتها في تحقيق رؤيته والمحافظة على مكتسباته ومقدراته، وتعزيز قيم المجتمع السعودي الإنسانية وقوة تلاحم أفراده، مشيراً إلى أن إطلاق الجائزة لدورتها الحادية عشرة يهدف إلى تحفيز الجهات على تفعيل الشراكات المجتمعية التي من شأنها أن تخلق تكاملاً فيما بينها، وتحقق أهداف الوطن وتطلعاته.
وعقب ختام الحفل كرّم الفائزين بالجوائز الاجتماعية، وهم: مبادرة نوابغ المستقبل الفائزة بجائزة تحفيز، والفائزين بجائزة أم الجود وهم ناصر العثمان في مجال التوعية بالمسؤولية المجتمعية، والدكتور عبدالعزيز العثمان في مجال التوعية بالصحة العامة والنفسية، والدكتورة أفنان الغامدي في مجال التوعية بالثقافة العامة، والمهندس راكان العنزي الفائز في مجال التوعية بالتعليم، وكذلك الفائزون بجائزة تنسيق وهما جمعية سمح للخدمات الطبية، وجمعية طهور لرعاية ومساندة مرضى السرطان، بالإضافة لعدد من الطلاب والطالبات الفائزين بجائزة المواطنة المسؤولة.
حضر الحفل صاحبة السمو الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد رئيس اللجنة التنفيذية عضو مجلس الأمناء ، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن فيصل بن خالد بن ناصر عضو مجلس الأمناء.